القائمة الرئيسية

الصفحات

حقيقة الفتاة القاصر التي انفجر هاتف نقال في وجهها بالفقيه بنصالح (المغرب)

بعد مجموعة من الاخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص شابة تبلغ من العمر 14 سنة بالفقيه بن صالح لقيت مصرعها يوم الاحد الماضي 30/07/2016 بسبب هاتف انفجر في وجهها لكن الحقيقة التي نشرتها جريدة نون الالكترونية ان الفتاة
فارقت الحياة بسبب نزيف داخلي  اتلف جزءا من دماغها بسبب صاعقة برق خاطفة عندما كانت تكلم احدى صديقاتها على الهاتف
مباشرة تم نقلها الى مستشفى ابن رشد بمدينة الدارالبيضاء لتلقي العلاجات قبل ان تتوفي بسبب صاعقة برق خاطفة في منطقة تادلة ليواري جثمانها وسط احزان من العائلة بسبب الفراق ... انا لله وانا اليه راجعون 

تعليقات