القائمة الرئيسية

الصفحات

دونالد ‏ترامب ‏يتوعد ‏باغلاق ‏موقع ‏تويتر ‏ومؤسس ‏فيس ‏بوك ينتقد ‏سياسة ‏تويتر

الرئيس الامريكي دونالد ترامب يتوعد باغلاق منصات التواصل الاجتماعي الامريكية في حال كانت هناك قوانين تنص على ذلك ومن بين ابرز هذه المنصات موقع تويتر من المعروف ان العلاقة التي تربط بين الرئيس الامريكي ووسائل التواصل الاجتماعي الامريكية جد متوتره خصوصا بعد توليه منصب الرئاسة
ومن بين ابرز الخطوات التي قام بها الرئيس الامريكي وهي انتقاد سلطات ولاية كاليفورنيا التي قامت بالسماح للمنتخبين بكاليفورنيا عن طريق البريد الالكتروني الامر الذي اعتبره الرئيس الامريكي في احدى التغريدات التي قام بنشرها بان هذه الفكرة سوف تتسبب في مشكل كبير من خلال المساهمة في عمليات الغش والتزوير للانتخابات الرئاسية بدولة امريكا
وهذا الامر مباشرة دفع بشركه تويتر الى تقديم ميزة خاصة بالتحقق والاطلاع على الحقائق وتسمى Fact-checking التي تم اعتمادها مباشرة داخل التغريدات الخاصة بالرئيس الامريكي دونالد ترامب في تغريدتين الشيء الذي تسبب بغضب كبير للرئيس الامريكي ومن خلالها قام مباشرة بتوجيه مجموعة من الاتهامات لشركة تويتر انها تقوم بمنع حرية التعبير والرأي داخل الولايات المتحدة الامريكية ولا تحترم الاخلاقيات المعتمدة في هذه المواقع

لدرجة انه قام بتوجيه تهديد مباشر لمنصات التواصل الاجتماعي حول امكانية قفل هذه المواقع او فرض عليها مجموعة من القوانين الخاصة بالرقابة الرقمية والمثير للجدل والاخطر من هذا ان المراقبين يتوقعون امكانية التوقيع على مرسوم رئاسي داخل البيت الابيض بخصوص مواقع التواصل الاجتماعي بعد هذا الصراع الذي حصل للرئيس مع تويتر 

وحسب موقع cnn يوم 28/05/2020 فان الرئيس الامريكي وقع على أمر تنفيذي يستهدف شركات وسائل التواصل الاجتماعية يوم الخميس ، بعد أيام من وصف تويتر اثنين من تغريداته بأنها "محتمل يكون مضلل".

 وقال ترامب ، متحدثًا قبل التوقيع على الأمر ، إن الخطوة تهدف إلى "الدفاع عن حرية التعبير من واحدة من أخطر المخاطر التي واجهتها في التاريخ الأمريكي". وزعم أن "حفنة صغيرة من احتكارات وسائل التواصل الاجتماعي تسيطر على جزء كبير من جميع الاتصالات العامة والخاصة في الولايات المتحدة". "لقد كانت لديهم سلطة غير مقيدة للرقابة ، والتقييد ، والتحرير ، والشكل ، والإخفاء ، والتغيير ، أي شكل من أشكال التواصل بين المواطنين العاديين والجمهور العام الكبير."

وحسب "روسيا اليوم" التي اشارت الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب ادلى بتصريح صحفي حيث قال (حسب ما اعرف انه يمكننا ان نغلق الموقع ولكن قبل ذلك وجب المرور عبر عملية قانونيه لا اعرف كيف يمكنني القيام بفعل ذلك و بالتالي علي التشاور مع المحامين بخصوص الامر لاحترام القوانين ) 

وحسب "واشنطن بوست" .. فهذه الاحداث المتسارعة قد تجعل من المواقع التواصلية الامريكية الاخرى تراجع طريقة عملها وايضا سياسة الاستخدام لهذه المنصات وقد تكون عبارة عن حرب جديدة بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب على هذه المواقع خصوصا وانه لم يتبقى على الانتخابات الامريكية سوى اشهر قليلة

واضاف الرئيس الامريكي ايضا انه في حال كان هذا الامر يعتبر قانوني وفي حال تواجد امكانيه قانونيه لاغلاقه فسوف اقوم بهذا الامر وسنرى ما الذي سوف يحصل .. اعتبر الرئيس الامريكي انه توجد مجموعه من منصات التواصل الاجتماعي والتي تعتبر بديل قوي لموقع تويتر يستطيع اي شخص استخدامها

وفي نفس الصياغ انتقد مؤسس موقع الفيسبوك مارك زوكربيرغ موقع تويتر وقام بالوقوف الى صف الرئيس الامريكي دونالد ترامب وذلك عن طريق لقاء تلفزي اجراه مؤسس موقع الفيسبوك مع قناة "فوكس نيوز" الامريكية بحيث اكد من خلالها على ان سياسة موقع الفيسبوك مختلفة تماما عن ما تقوم به شركه تويتر ويؤمن ان منصه الفيسبوك فهي تمثل الاشخاص وايضا افكارهم ووعيهم وكذلك يحترم حرية التعبير داخل الموقع 

تعليقات