القائمة الرئيسية

الصفحات

من الان لن تجد مشكلة في اختيار افضل شاشة تلفزيون عصري وستقتنع بالاختيار الصحيح والمناسب لك بدون خبرة موضوع مفصل ومبسط

مرحبا بكم اصدقائي جميعا في موضوع جديد عبر سعد التقنية سنتعرف من خلاله الفرق بين انظمة التشغيل الخاصة التلفزيون العصري او ما بات يعرف التلفزيون الذكي وماهي ابرز العناصر المساعدة على اختيار جهاز تلفاز بمواصفات عصرية مواكبة بثمن مناسب بالنسبة لك وانت مرتاح
بحيث انه عند التفكير في شراء تلفزيون ذكي دائما ما نطرح سؤال اولي وهو ماهو افضل جهاز تلفاز ممكن ان اشتريه لكن هذا السؤال يبقى سطحي فقط لان في هذا الزمن لم تعد الجودة او العلامة التجارية معيارا حقيقي لشراء التلفزيون  بقدر ما اصبح التفكير في نوعية الهاردوير وامكانية تشغيل السوفتوير وايضا نقاء الصوت و الصورة  والحجم ونوع الاضاءة و منطقة الضمان ايضا من بين ابرز المعايير التي ترضي متطلباتي الكاملة في الحصول على ما اريد خصوصا في ظل المنافسة

لكن عند البحث في الموضوع نصادف عدد كبير من شاشات التلفاز بمعايير مختلفة ولا اعرف ماذا سوف اختار بالنسبة لي انا كشخص اولا يجب ان أحدد اسم شركة معينة فقط لكي نجعل عنه محور البحث لمعرفة ابرز التفاصيل المتعلقة بالمنتجات و المواصفات التي تقدمها لي كشخص مستهلك لكي اختار منها النوع الذي يروقني من شاشات التلفاز العصري

اول اسم قد يدور في ذهن اي شخص هو Sony و ايضا Samsung و LG نظرا لاقدميتها وسيطرتها على سوق التلفزيون العصري ولكونها سباقة دائما في اضافة تقنيات جديدة و تعتبر من بين ابرز الشركات السباقة في انتاج شاشات تلفاز من نوع LCD و LED باصدارات مختلفة و متنوعة حسب امكانية كل فرد لكن تغيرت الملامح في السنوات الاخيرة بحيث اكتشفنا سوق جديدة دخلت للمنافسة رغم اقدميتها ايضا وهنا نقصد Hisense و toshiba وايضا Sharp و Panasonic ولا ننسى Xiaomi التي تحاول ايضا دخول المنافسة من بابها الواسع عن طريق التلفزيونات الذكية وشاشات التلفاز الاقتصادية والتي ايضا لها مكانة خاصة لدى العديد من الناس والتي يشتريها العديد من الاشخالص نظرا للثمن المناسب و الجودة الجيدة 
  • وهنا نكتشف على ان سوق الشاشات لم تعد حكرا على الشركات المعروفة في الساحة التقنية الرقمية واصبح المعيار الذي يحدد متطلباتي لافضل جهاز تلفاز (الحجم المناسب لافضل جودة) بحيث اصبحنا نعرف انه كلما كانت جودة الصورة ضعيفة نحتاج الى حجم تلفاز اصغر نوعا ما خصوصا اذا كنت من النوع الذي يشاهد قنوات SD او HD بسبب ضعف الامكانية فالحجم يجب ان يكون متوافق مع عرض الغرفة التي سوف يكون فيها التلفزيون

كيف ذلك ؟
بالنسبة لجودة SD و HD فالجودة تكون ضعيفة نوعا ما مما يعني انه في حال كان حجم التلفاز كبير و المسافة التي تربط العين بالشاشة قريبة جدا سنلاحظ تشوه على مستوى الصورة بشكل مزعج الشيء الذي يجعلنا نعيد النظر في اختيار الحجم المناسب اولا لان الجودة الضعيفة تكون ممتازة على شاشات بحجم صغير في حدود 32 بوصة خصوصا اذا كانت المسافة بين العين و التلفاز هي 1.5 متر تقريبا 

لأن العين يجب ان تستفيد من جميع زوايا التلفزيون بكل وضوح وان تكون المشاهدة مريحة للشخص حتى عند قراءة الكتابة و هذا الامر سنوضحه في الصورة لشخص امام شاشة تلفاز على مسافة 1.5 متر تقريبا وهو يتابع قناة بجودة SD - HD
اما عندما نقوم مباشرة باقتناء تلفزيون اكبر مثلا 43 او 48 بوصة ستتغير المسافة مباشرة وستصبح جودة ال SD و HD غير مرغوب فيها و جودة الصورة ستصبح جد مشوهة وتتطلب زيادة في المسافة بين التلفزيون و العين  لكي تكون بافضل جودة و راحة بالنسبة للعين اما بالنسبة لفيديوهات بجودة FHD او UHD  ستكون ممتازة على القنوات التي دقتها افضل و تصل لل 4K بنفس المسافة الاولية التي اتخدناها كمثال في الاول والتي هي 1.5 متر و اضفنا لها حجم جديد لجودات متطورة كما هو مبين في الصورة التي تعطينا تفسير انه كلما كانت المسافة بعيدة على الشاشات الكبيرة كلما تصبح مشاهدة القنوات بجودة ضعيفة بصورة افضل والعكس ايضا كلما كانت الشاشة قريبة كلما تكون مشاهدة القنوات بجودة افضل على القنوات التي دقتها جيدة 
ومن هنا نستنتج انه كلما كان التلفزيون يتمتع بابعاد معينة يلزمنا حجم محدد او مسافة تشمل زاوية العين بكل راحة اي كلما ارتفع عدد البيكسلات بالصورة تصبح اوضع و المسافة تكون اقل .. و كلما كان حجم الشاشة اكبر و الصورة بعدد ببيكسلات أقل (من مصدر الفيديو) يلزم مضاعفة المسافة للخلف لكي تكون الجودة اوضح وبالشكل المطلوب بحيث تستطيع التعرف على الاحجام المناسبة بالنسبة لغرفتك بالضغط هنا

  • نمر الان الى الشق الثاني من الموضوع و هو اسم الشركة التي اريد شراء تلفزيون تابع لها بدقة SD - HD او UHD - 4K اولا ستكون رحلتنا موجهة لكل الشركات لكي نعرف الاساس الاولي من الاختيار بالنسبة لاي شخص يفكر في شراء تلفاز بمواصفات عالية لكن عند الاختيار دائما ما تكون هناك حيرة

اول شيء تحديد المواصفات فعند الاستعانة بالبائع لكي يقترح عليك نوع شاشة معين فهو دائما مايذهب بك للافضل (بدون تفاصيل) حتى وان طرحت هذا السؤال على شخص غير متخصص سيذهب بك للماركات المعروفة ذون توضيح الفروع الخاصة بها لكن هذا خطأ في عالم التلفزيونات لا يوجد شيء اسمه افضل بل هناك مواصفات حسب طلب وامكانية كل شخص يريد اقتناء منتج لكي لا يفقد الامل لان السوق اصبحت تتمتع بالمنافسة والسيطرة دائما تحسب بالقدرة الشرائية و متطلبات الزبون 

 لذلك عند اقتنائك لتلفزيون اطرح سؤال على البائع ما الفرق بين التلفاز 1 و 2 و 3 اذا وجدته يعير اهتمام لشركة على حساب شركة فهذا يعني انه يقترح عليك وبشكل مباشر شراء جهاز كماركة او كخصائص جديدة وليس اهتمام شخصي حسب متطلباتك و امكانياتك وهنا سوف احاول بقدر المستطاع تقديم لك كل الاشياء التي ستفيدك مستقبلا عند التفكير في شراء جهاز تلفاز

اولا هناك ماركات معروفة تقوم بتسويق اجهزتها نظرا لكونها هي المصنع الرئيسي لاجزاء التلفاز في مجموعة من الدول والتي لها الأفضلية في هذا المجال لتوفرها على عدد كبير من المصانع ولديها عامل بشري جيد وهنا سنقول Sony . samsung . Panasonic . LG . TCL بمعنى عندما اتكلم على هذه الشركات وشركات اخرى اتكلم على اجهزة الصنف الاول والتي يجب ان اختار فيها التلفاز بعناية لان الثمن سيكون مرتفع في هذه الحالة والمتطلبات ستكون مختلفة حسب الاصناف وايضا ساتحصل على اختيار واسع حسب تاريخ اصدار الشاشة لان في كل سنة تصدر هذه الشركات شاشات جديدة حول العالم عكس البقية الذين دائما مايعتمدون على اصدارات محدودة يتم تصديرها على مر السنوات نظرا لضعف الاقبال على التقنيات العصرية في الوقت الراهن 

  •  و من بين هذه المواصفات هل انت مولوع بمشاهدة التلفزيون بدقة افضل ام بدقة متوسطة ؟ اذا كان الامر متعلق بتلفاز توجد عليه ابرز التقنيات بجودة افضل فيجب علي ان ابحث عن تاريخ اصدار التلفزيون لانه كلما كان تاريخ الشراء بعد سنة على تاريخ الاصدار سوف اكون من بين الناس الذين سيستفيدون من خصائص ممتازة ومواكبة لسنوات قادمة لكن سيكون الثمن مرتفع وكلما مرت السنوات تصبح قيمة هذه التلفزيونات اقل من سابقتها لذلك يجب ان افكر بعمق 

اما اذا كانت التلفاز باصدار جد قديم فلن تكون الاستفادة اكبر خصوصا اذا كان جهازي يحمل نظام تشغيل وجودة صورة محصورة في HD 720p مثلا او اقل من ذلك كشاشات CRT او DLP بحيث ستكون الجودة معلقة فقط في حدود الفيديوهات التي تعمل بها وتقنيات الاضاءة تكون ضعيفة مقارنة مع Plasma و LED و LCD  ولن تستفيد مما يوجد في سنة 2020 مثلا من خلال شاشات LED - OLED

مع اني استطيع تشغيل جميع التقنيات العصرية الخاصة بجودة الفيديو عن طريق اجهزة خارجية والتي تكون متوافقة مع مداخل الشاشة كال HDMI - DVI - AV - RF حتى وان كانت تدعم هذه الاجهزة الخارجية تقنيات ال 4K دائما الجودة في التلفزيون ستبقى 720p او اقل من ذلك  .. لكن ما يميز الاصدارات القديمة من هذه الشاشات هو عملية الصيانة تكون متاحة واي مصلح تلفزيونات قادر على اكتشاف الاعطال بدون مشاكل خصوصا على مستوى فصل التلفاز او اضاءة الخلفية 

 لكن نحن على مشارف الدخول وبصفة رسمية لتعميم تقنيات الصورة بعرض 4K و 8K دائما سنطرح سؤال هل هذه التقنيات استطيع مشاهدة عليها جميع القنوات و البرامج التلفزية ؟ 
الجواب : هو لا اذا كنت من الناس الذين يشاهدون فقط القنوات العربية والبرامج العربية فمعيار ال 4K او 8k لن يكون اختيار صحيح في هذه الحالة لانه لم يعمم بعد ولا حاجة لنا به في الوقت الراهن يبقى الاختيار غير الزامي في هذه الحالة وستكون قد اشتريت جهاز بثمن مرتفع بدون الاستفادة من شيء لانك لن تستفيد من تقنيات الشاشة الا على الافلام او البرامج التي يتم بثها عبر القنوات التي تحمل هذه التقنيات وتستمتع بافضل اداء في الصوت من خلال Dolby وايضا افضل نقاء بالنسبة للالوان من خلال HDR10 وذلكفي ظل تواجد شاشات تعتمد على تقنيات Full LED

اما في القنوات العربية فال FULL HD كافية للمشاهدة والاستمتاع بكل القنوات العالمية بدون مشاكل و في هذه الحالة انت لست مجبر على شراء شاشات بدقة اكبر لان التقنيات تتطور بسرعة خيالية كل سنة يعني انت  مايهمك في هذه الحالة هو الحجم يجب ان يكون متناسب مع حجم الغرفة لديك  
  • مادمنا نتحدت عن الشاشة فاول شيء علينا اتخاده كمعيار هو البانل او نوع الشاشة بحيث يجب ان يكون اختيارك مسلط على شاشات LED لانها متوفرة في جميع الاحجام و الماركات الاقتصادية و المتطورة  خصوصا انها تتمتع بسرعة استجابة افضل من ال LCD وتعطي درجة وضوح ممتازة  و بياض خلفية اقل من شاشات LCD وعمرها الافتراضي يكون اكبر لانها تستحمل التشغيل لاطول مدة

اما اذا كان اختيارنا للشاشات بحجم 55 بوصة الى 75 بوصة فهنا لا يجب علي التردد في اختيار شاشة من نوع OLED او QLED بحيث انها تتمتع بقوة الالوان اكثر وضوح مقارنة مع شاشات LED وتعطيك استفادة من جودات الصورة العالية UHD - 4K بدقة افضل من جميع الزوايا عكس ال LED التي تكون زاوية المشاهدة ليست كاملة وهذا ستلاحظه عندما ستشاهد اللقطة من اليمين و الشمال ستلاحظ الفرق بشكل طفيف ادعوكم للتعرف على الفرق بين الشاشات LCD و LED  وافضل انواع البانل من خلال زوايا الرؤيا تستطيع مشاهدة الفيديو اسفله مباشرة   
كما انه يمكنك معرفة الفرق بين شاشات LED و OLED وما الفرق بين الاثنين من خلال جودة الصورة وايضا الاضاءة الخلفية و مجموعة من المعطيات الدقيقة بخصوص سبب احتراق الصورة عند الوقوف في قناة واحدة لمدة اطول وذلك من خلال متابعة الفيديو اسفله مباشرة لكي تستفيد اكثر
اما بالنسبة لوحش الصورة والذي سيكون المستقبل القاهر هو QLED بحيث تمتاز بدقة افضل في جودات الصورة اي ان الليدات التي تعطي الضوء للخلفية ستصبح مسلطة وبشكل مباشر على البيكسل بحيث ستشعل كل لون كم خلال كل حركة لكي يكون اللون الاسود اكثر وضوح و خال من البياض كما هو واضح في الصورة  
  • الشق الموالي في الموضوع لكي نرى بوضوح شامل الشاشات التي ممكن اقتنائها من ناحية انظمة التشغيل والانترنت كما نعرف اصدقائي الكرام ان معظم الشاشات العصرية تمتاز بنظام تشغيل رسوماتي للعمل على تطبيقات مختلفة وهذا الامر يجعلنا ايضا في حيرة من امرنا واختيار النظام الجيد للعمل يستدعي منا اخي اختي الكريمين وضع تقرير شامل على كل شركة و النظام الذي تشتغل عليه في كل اصدار وهنا سوف نوجه الكلام لابرز الشركات المعروفة في السوق Samsung و LG و Sony و  hisense ولا ننسى  شيخ التلفزيونات Philips الذي بدوره اصبح ينافس في السنوات الاخيرة و مجموعة من الشركات التي تتوفر على شاشات ذات صناعة صينية بمعالجات صينية قوية
مما يعني ان مبدأ الجودة مقابل الثمن هو الذي سيمكنك من الاختيار الجيد والافضل من حيث قوة الهاردوير لانه من المعروف ان شاشات Samsung و LG و Sony تكون باهظة الثمن نظرا للتقنيات التي تتوفر عليها من جودة صورة و نقاء في الصوت خصوصا على الاحجام الكبيرة وهذه الشاشات توجد بموديلات مختلفة  لكن قد توجد عليها بعض العيوب مثل صعوبة في التعامل من الانظمة وايضا التعامل مع نظام الريسيفر ومجموعة من الاشياء لذك نقول ان اختيارنا لسامسونغ و الجي و سوني هو من اجل الجودة والابتعاد عن الشك من اجل اختيار الشاشة و الاستمتاع بافضل كفاءة دون الحاجة للاهتمام بنظام التشغيل واستغلال التلفاز كوسيلة للمشاهدة فقط وهنا سيكون اختيار ايجابي بالنسبة للشخص الذي لديه امكانية اقتناء هذه الشاشات والتي سوف اقترح عليك الاطلاع على اخر اصداراتها لهذه السنة و في السنة الماضية بحيث ان هذه الانواع تعتبر الابرز في السوق :

لكن الشيء الذي قد يعاب على بعض الشاشات (بالنسبة لبعض المستخدمين) انها تتوفر على انظمة تشغيل محدودة الصلاحيات اي لن تكون لك الحرية الكاملة في العمل عليها وخصوصا انها تتوفر على تطبيقات بصيغ مختلفة ولا تستطيع تنصيبها الا من خلال المتجر الذي يكون مرفق لها والا سيصبح عليك اجباري البحث عن طرق بديلة والتي تبقى اشهرها الدخول لوضع المطورين الخاص بشاشات سامسونغ ومن تم تستطيع تسطيب جميع التطبيقات بواسطة فلاش يو اس بي USB وهذه العملية تكون غير محببة لدى البعض من مستخدمي نظام Tizen لشاشات Samsung على سبيل المثال لانها تتسبب في بعض المشاكل اذا لم يستحسن استخدامها بشكل صحيح

لكن وفي نفس الوقت تستطيع من خلال متجر الشركات المطورة لنظام Tizen بالنسبة لسامسونغ و WEB OS بالنسبة ل LG و ANDROID TV بالنسبة لسوني والشاشات الشبيهة وايضا نظام Roku او VIDAA Smart OS بالنسبة لشاشات Philips وايضا hisense الاستفادة بالعديد من الاشياء المميزة منها تصفح الانترنت ووسائل التواصل وايضا العمل على تطبيقات الايبي تيفي وغيرها من الامور التي تكون مدعومة و بشكل جيد على هذه الشاشات

 لذلك يبقى الخيار الاول و الاخير بالنسبة لك ان كشخص عند البحث عن اي شاشة او اصداراتها فكر في البحث اولا عن نظام التشغيل الذي يرافقها "اذا كان من بين اولى الاهتمامات" وهل لك حرية ام ان الامر سيبقى محصور فقط على ما تتيحه لك الشركة المطورة لمتجر النظام والاهم ايضا هو اصدار النظام الذي تحمله الشاشة في التاريخ الحالي يجب ان تتوفر على اخر اصدار من نظام التشغيل المدعوم لها لكي تستفيد من جميع الخدمات المواكبة
  • الان سنمر الى النقطة الموالية والتي اعتبرها انا هي المهمة في الموضوع كامل وهي الهاردوير ايضا يدخل حسب امكانيات كل شخص في تشغيل السوفتوير من خلال المتطلبات فاذا قلنا شاشات تلفاز ومشاهدة قنوات بدقة افضل فهنا نمتلك افضل هاردوير يقبل الفيديوهات بدقة عالية بالنسبة لشاشات الدرجة الاولى التي سلف ذكرها
لكن ماذا عن الشاشات الاقتصادية التي تباع في الاسواق مثل شاشات hitachi و Haier و Brand و Vitek وايضا ابرزها والتي تريد ات تكون من بين الاوائل في انتاج الشاشات شركة Xiaomi و Honor وغيرها التي تعتبر ايضا من الشاشات التي لها وزن بالنسبة لمن يريد شراء اجهزة بمواصفات متوسطة تلبي جميع الحاجيات

 لكن الاشكال الذي هو حاصل ان هذه الاجهزة لا تواكب التطور التقني بسرعة خصوصا اننا في بعض الاحيان نجد اسم شركة غير معروفة لكن في الواقع تعتمد على قطع غيار مطورة من طرف شركة رائدة تنتج اجهزة اقتصادية في الصين  تستطيع ان تبيع منتجاتها باي اسم ثاني لكي لا تكون له علاقة بالاسم الاول المخصص لشاشات لها وزن كبير مثلا والتي يختلف مكان تصنيها من منطقة الى اخرى بالصين

 بحيث ان بعضها يقوم بانتاج شاشات محدودة الاصدارات وقد تتوقف لسنة و تعود من جديد باصدارات جديدة وهذا ما يجعلها تفتقر للمنافسة لكنها تعتبر الاختيار رقم واحد بالنسبة للشخص الذي لا يهتم للخصائص العالية جدا كال OLED وايضا QLED لكنها تعتمد على مقاييس اقتصادية للصورة لمشاهدة قنوات او فيديوهات 4K او UHD بجودة عالية

 لذلك فهذه الشاشات تفوقت بشكل كبير من خلال انظمة التشغيل التي تحملها بحيث تتيح حرية كاملة للمستخدم بالعمل على نظام Android Tv بكفاءة جد ممتازة خصوصا انها اصبحت تعتمد على معالجات بكفاءة و جودة افضل مما كانت عليه في السابق وايضا شاشات توجد بقياسات متعددة رغم ضعف جودة التصنيع تبقى متوافقة مع امكانية اي شخص يريد ان يشتري جهاز بمواصفات جيدة لكي يواكب بها اخر التقنيات

فتجربتي من خلال هذا النوع من الشاشات كانت رائعة للغاية من خلال شاشة تحت اسم Echolink smart 32 بحيث انها شاشة مميزة من حيث كفاءة نظام الاندرويد تيفي Android Tv و كذى من خلال جودة الصورة UHD جيدة و مقبولة ولم اجد معها اي مشكل رغم اني اشتريتها بثمن جد اقتصادي مقارنة مع ما تحمل وجدتها ممتازة مما يعني ان الشاشات الاقتصادية لها وزن كبير لكي تزيد في التطور مستقبلا 

  • ماذا نقصد بالشركات المقتبسة والتي لها اسم فقط ؟ 
الجواب : تجد اسم لشركة على جهاز تلفاز معين في  بلد ثاني هو المسؤول عن التطوير و الدعم .. بالنسبة للهاردوير فهو من نفس تصنيع الشركة الام التي تعتمد على نفس مواصفات الجهاز المقتبس والذي يحمل اسم متعارف به في بلد معين بحيث انه يعتمد على نفس البروسيسر نفس البانل نفس النظام نفس كل شيء الاختلاف هو في لوغو الاقلاع وتوفير اسم نظام خاص بالشركة لان جهات تصنيع قطع الغيار تبقى محصورة في دول محددة لكن يتم تطويرها حسب طلب كل شركة تستورد الشاشات لكي تقوم ببيعها باسمها وهويتها كأنها هي المصنع وصاحب الجهاز وغالبا هذه الاجهزة تكون اقتصادية

نأخد على سبيل المثال شركة سامسونغ و الفرق بين سامسونغ في اسيا و اوروبا و بعض الدول الافريقية سياسة سامسونغ حتى في الهواتف الذكية دائما ماتعمد على اصدارات تكون بسرعة رام او حجم روم متواضع في بعض البلدان مقارنة مع الاصدارات الجيدة في بلدان ثانية وفي بعض الاحيان قد تحصر تقنياتها في جهات محدودة من اجل خلق المنافسة في دول مصنعة للاجهزة بطرح اصدار باعلى المواصفات ودول اخرى تحاول ان تقدم لها قطع الغيار بمواصفات اقل لكن بنفس الاداء يكون فرق في الكفاءة  ويتم تحديد اسمها مباشرة في اصدار كل شاشة خصوصا اذا كانت هي المحتكر الاول للاجهزة فيها ولا توجد منافسة فيكون الجهاز بمعيار متوسط وايضا اقتصادي في الثمن خصوصا اذا كان الدخل ضعيف في الدولة A عكس دولة ثانية قامت بتقديم اجهزتها لجهة معينة بها منافسة كبيرة  لذلك يبقى معيار رفع الجودة امر ضروري لاحتلال السوق حتى وان كانت الشركة هي اقتباس لاسم معروف لذلك فشاشات سامسونغ تعتمد على نفس المعايير في الجودة من خلال مجموعة من المصانع المتفرقة حول العالم لكنها تصدر اجهزة تلفاز حسب الطلب و المعايير المعترف بها في كل دولة ونظام البث الارضي و الرقمي و جودة الفيديو واشياء اخرى

  • اذن ماهي ابرز المواصفات لاختيار شاشة اقتصادية رخيصة في هذه الحالة ؟
.. اولا لا توجد مواصفات محددة لكن الشيء الذي ينصح به وبكثرة هو في حال انك تريد شراء شاشة من اجل المشاهدة ولست مهتم بنظام التشغيل الداخلي ولا الانترنت او حتى جودات الصورة العالية مال UHD او 4K نظرا لتواجد عدد قليل من القنوات التي تعمل بهذه التقنية و ليست من بين اهتماماتك في الوقت الراهن  ينصح باقتناء شاشة اقتصادية خالية من نظام الاندرويد او اي نظام تشغيل ثاني وحتى وان كانت بنظام تشغيل تستطيع الاعتماد عليها الاستفادة منها كشاشة عرض مباشرة للقنوات التي تعمل بجودة FULL HD او HD ready على الأقل من خلال مصادر خارجية

هنا ستستفيد منها لاطول مدة ممكنة خصوصا انك ستكون معفي من التحديثات التي قد تظهر بين الفينة و الاخرى والتي قد تكون سبب مباشر مستقبا في ضعف اداء الجهاز في حال كان يحمل ذاكرة ضعيفة و مساحة تخزين اقل هنا نتكلم عن الاشخاص الذين يفكرون في شراء شاشة تلفاز ثمنها اقتصادي من 800 درهم الى 1300 درهم مغربي حجم 32 بوصة ولا اهتمام لهم بالانترنت او اي شيء ثاني لان اجهزة التلفاز التي تدعم تشغيل جودات UHD و 4K لا يزال ثمنها مرتفع حتى في الفئة الاقتصادية وثمنها من 4000 درهم مغربي وتكون في الحجم الكبير من 50 بوصة  لذلك مادمنا نتكلم عن عصر HD والقنوات لازالت تعتمد عليه فلك الامكانية من الاستفادة من شاشة تلفاز لسنوات طويلة حتى تفكر مرة اخرى في تغيير الشاشة للافضل بمعنى حتى وان شاهدت قناة UHD دائما ما ستشاهدها بدقة HD في الشاشة 

اما عن الفئة الثانية التي تحب شراء شاشة تلفاز اقتصادي بمواصفات جيدة يمكنك شراء تلفزيوات بحجم كبير ك 55 بوصة تحمل نظام اندرويد TV فهي تعمل بكفاءة جيدة جدا وحتى في جودة الصورة فهي ممتازة ويجب عليك اعتماد معيار البانل وان يكون قليل البياض لتستفيد بابهى الالوان خصوصا على قنوات UHD بالاضافة الى ذاكرة بمساحة التخزين لا تقل عن 8 جيغا و 1 جيغا رام للحصول على اداء جيد اثناء مشاهدة قنوات الايبي تيفي وتصفح اليوتيوب و الانترنت واذا كانت 16 او 32 فسيكون الامر افضل هذا الامر راجع للفئة التي لديها خط انترنت بالبيت 

لكن بصفتي الشخصية سواء كانت الشاشة من النوعية الجيدة او المتوسطة او الاقتصادية لا يهم لان ما يهم فيها هو العرض اي جودة الصورة قوة الصوت سرعة العمل غير ذلك فهو متدارك خصوصا الاجهزة التي تحمل (جهاز استقبال داخلي) او (نظام تشغيل) بحيث ان فكرة الريسيفر الداخلي هي فكرة غير ممتازة عند البعض خصوصا لصعوبة التعامل معه و تعرضه للاعطال في حال كان هناك خلل تبقى امكانية استخدام ريسيفر خارجي افضل بكثير من الريسيفر الداخلي الذي لا توجد فيه مجموعة من التقنيات العصرية والمسألة الاخرى حتى وان اكتشفت ان نظام التشغيل في شاشة التلفاز لا يواكب عدد كبير من الخصائص ولا يدعم التطبيقات التي تريد فهنا تستطيع الاعتماد على جهاز اندرويد تيفي بوكس خارجي او اندرويد تيفي خارجي مع الاستفادة من كفاءة الشاشة لديك لكي تعرف اكثر هل الريسيفر الداخلي مهم ام لا ادعوك لمتابعة الفيديو
المسألة الاخيرة والتي ستطرحها علي هل اختار شاشة من النوع الجيد ام من النوع المتوسط هذا سؤال يعود جوابه الى تكلفتك الشخصية اقتني اي جهاز تراه مناسب بالنسبة لك ولعائلتك رغم انني اشجع على الافضل لكن حتى الامكانية تستطيع توفير الافضل بثمن اقتصادي وبمميزات اقتصادية لان الاهم من شاشة التلفاز هو مواكبة اخر التقنيات فقط لا غير والتعامل معها بحذر تام لانها جد حساسة حسب تجربتي الشخصية في عالم التلفزيونات

 اكتشفت ان لا فرق بين حهاز جيد و متوسط و اقتصادي كلهم يعطونك نفس النتيجة يبقى الفرق فقط في جودة التصنيع للجهاز والفرق في الثمن اي اذا قلت ان شاشة LED تدعم UHD بكقاءة بثمن 3000 درهم مغربي و شاشة Samsung UHD بنفس المقاس ثمنها 6000 درهم فهنا سوف اقول اني وفرت نصف الثمن الاصلي و سوف استمتع بشكل جيد

يبقى سقف المقارنة محصور دائما من نفس النوعية LCD - LED - OLED - QLED وهكذا سوف اعرف الاختيار الانسب بالنسبة لي للتلفزيون الذي اريد  ولا يكلف الله نفسا الا وسعها وقبل الشراء قارن و ابحث وجرب بنفسك 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق