القائمة الرئيسية

الصفحات

اكتشاف سرعة انترنت قادرة على تحميل مكتبة نيتفليكس في رمشة عين شيء لا يصدق

الانترنت دائما تعتمد على شيء اسمه سرعة اسمه صبيب لتصفح سريع يلبي جميع الحاجية بدون الحاجة الى انتظارفمعظمنا لديه انترنت حسب الامكانية هناك من يتصفح بسرعة من 512 كيلوبايت او 1 ميغا او 4 ميغا او 8 ميغا او 12 ميغا حتى 100 ميغا بالنسبة للالياف البصرية وفي بعض الاحيان تكون السرعة ضعيفة مع الانقطاعات المتكررة بسبب خلل على مستوى بنية العمل او الاسلاك

لذلك فموضوع اليوم سوف يشعرك بشيء من القلق عندما سوف نعرج عن السرعة المتعلقة بالانترنت بعاصمة الضباب لندن جاء ذلك من خلال تصميم قام به مهندسون و باحثون بجامعة l’University College de Londres باشراف الدكتورة ليديا جالدينو الذين توصلوا الى تطوير أجهزة تعمل بشكل أساسي على ضغط المعلومات التي تمر عبر شبكات الالياف البصرية الحالية لتصل الى سرعة انترنت لاتقل عن 178TB/s على نطاق ترددي قد يصل الى 16.8 THz هل تابعت الرقم ووحدة قياس سرعة نقل البيانات الكترونيا ام اعيد تفسيره من جديد ؟ اي ما يعادل 178000 جيغا لا علاقة لها لا بالكيلو او الميغا او الجيغا

والشيء الجميل ايضا تتمتع هذه التكنولوجيا بميزة التوافق مع كابلات الألياف البصرية الحالية في العديد من دول العالم التي تستخدم هذه التقنية العصرية في تمرير الانترنت ، مما يعني أنه يمكن دمجها بسهولة في البنى التحتية . بدلاً من تغيير الاف الكيلومترات  من الكابلات ، يكفي استبدال مضخمات الإشارة التي تستطيع ارسال الخدمة الى 100 كيلو متر كامتداد مما يعني تغطية مدينة بكاملها

تخيل كيف يمكن استغلال هذه السرعة في الحياة العادية مثلا ؟ انا اقول ان هذه السرعة تمكن من تحميل مكتبة افلام ومسلسلات بافضل جودة ممكنة في رمشة عين كمكتبة NETFLIX اما بالنسبة ليوتيوب فستكون السباق في نشر الحصريات قبل الجميع وبجودة 16K اما من ناحية المتصلين بالشبكة فدولة بكاملها تستطيع التصفح معك بدون مشاكل اما خدمات البروطوكول ومشاهدة القنوات عبر الانترنت كخدمات ip تلفزيون تستطيع متابعة جميع القنوات في نفس الوقت بدون تقطع ولك ان تتخيل ايضا ماذا بمكن فعله نستطيع انشاء سيرفر وخدمات الكومبيوتر الوهمي ونعيد بيعها ايضا :) 

هذه ليست المرة الاولى التي يتمكن فيها باحثون من اكتشاف سقف سرعات الانترنت فقد تم التوصل الى سرعة 44 تيرابايت في استراليا لكنها ضعيفة مقارنة مع اخر اكتشاف اما من خلال الولايات المتحدة الامريكية فقد طور الباحثون نظام الالياف البصرية الى ان وصل الى سرعة 4 تيرابايت في الثانية اما بالنسبة للحيز التجاري يصل الى 9 تيرابايت في الثانية ولم يتم تعميمها بعد في امريكا في المغرب بالنسبة للمقاولات فحد سرعة الانترنت هو 200 ميغا فقط 

بحيث اشار الباحثون ان هذه السرعات يمكن التحصل عليها دون. الحاجة لتغيير الكابلات الخاصة بالالياف البصرية او Fibre optique وهي وسيلة وفرصة للمستقبل لكي يتم اعتمادها في المجالات التجارية اولا لان هذه السرعات لا تكون متاحة للجميع لكنها اصابتنا بالدوار ونحن ندقق في كل سطر من هذا المقال 

لذلك فسرعة الانترنت تتطور عام بعد عام لتلبية طلب الناس خصوصا مع التطور الرقمي لم يعد. هناك شيء مستحيل تستطيع متابعة الموضوع ايضا بالفيديو الذي سيكون متاح يوم الاثنين 11 صباحا بتوقيت المغرب

تعليقات