القائمة الرئيسية

الصفحات

ابل تقدم اعتراض على شركة تستخدم شعار شبيه لها لمكتب براءات الاختراع بالولايات المتحدة

في خطوة اقدمت عليها شركة ابل Apple للهواتف و الحواسب في تقديم اعتراض ضد تطبيق prepear وهو موقع خاص بالطهات ومحبي المطبخ وفي نفس الوقت منصة لاعداد الوجبات بعدما تم تسجيل العلامة التجارية للتطبيق من خلال الشركة الرسمية Super Healthy Kids بحيث عارضت الشركة بقوة بتقديم هذه الكلمات “شعار مقدم الطلب تتكون من تصميم فواكه جد بسيطة للغاية ، مع ورقة بزاوية قائمة والتي تشبه الى حد كبير شعار آبل Apple الشهير لشركة آبل Apple وتخلق انطباعاً تجارياً مشابهاً لدى الناس ..
ابل تقدم اعتراض على شركة تستخدم شعار شبيه لها لمكتب براءات الاختراع بالولايات المتحدة
لذلك قالت ابل ان شعار prepear عبارة عن فاكهة مشهورة وتشبه تقريبا الى حد ما شكل تفاحة ابل لكنها في الواقع عبارة عن اجاصة "بوعويد بالمغربية" مع ورقة في اعلى اليمين وظنت ابل انه يشبه الى حد كبير شعارها المعتمد الشيء الذي سيتسبب في خلط عند بعض الناس بحيث انهم لن يفرقوا بين منتجات ابل و تطبيق prepear بحيث ان الشعار سيراه البعض ويقول انه لشركة ابل و التطبيق تابع لها وهذا الامر قد يتسبب في خلط بين الشركتين بحيث اصبحت تعرف رمز شركة ابل للالكترونيات والذي تم اعتماده مند سنة 1946 لذلك من اول نظرة اصبح يميز بدون الحاجة للتفكير 

اما من الجهة الثانية قام "راسل مونسون" وهو من ابرز مؤسسي  تطبيق prepear بالدفاع عن هذا الحكم الذي اصدر من طرف ابل ووضع عريضة بعنوان “Save the Pear from Apple! End Apple's Aggressive Opposition of Businesses with Fruit Logos” قام بتوقيعها ازيد من 40,000 شخص في 24 ساعة الى حدود كتابة هذه السطور تستطيعون متابعة التطورات من خلال الرابط من هنا  وجاء فيها أن شركته عبارة عن شركة صغيرة لديها 5 من الاشخاص لا يمكنهم تحمل معركة قانونية مطولة مع شركة بحجم آبل Apple

كما عبرت "ناتالي مونسون" مالكة ايضا بالشركة "أشعر بالتزام أخلاقي لاتخاذ موقف ضد الإجراءات القانونية وسمتها بالعدوانية التي اتخدتها شركة آبل Apple ضد شركتها و الشركات الصغيرة  والوقوف من أجل الحق في الاحتفاظ بشعارنا الذي يمثل رمز اجاصة وقالت ايضا ان هذا الامر لا يقتصر فقط من أجل الاحتفاظ بشعار شركتها ، لكنه عبارة عن رسالة شديدة اللهجة إلى كل الشركات الكبرى خصوصا التي لها طابع تكنولوجي مفادها أن التنمر على الشركات الصغيرة له عواقب..

تعليقات