القائمة الرئيسية

الصفحات

تويتر ايضا لم يسلم من ظاهرة بيع الصور و الفيديوهات الغير اخلاقية والصفحات الاباحية بمقابل مادي

من بين الاشياء الغريبة والتي اصبحنا نراها اليوم عبر المواقع وهو بيع مقاطع غير محترمة بصور و فيديوهات اكثر جرأة مقابل الدفع عبر بايبال ا الى هذه الدرجة اصبح الانسان وسيلة بيع و شراء هل انتهت كل المناصب الراقية و المحترمة في الحياة ؟ لتصبح الكرامة مهزوزة مقابل المال ؟


بحيث ان هناك عدد من الفتيات وفي بعض الاحيان يكون الشخص مجهول الهوية يقوم بابتزاز ضحاياه عبر الكاميرة لتسجيل بعض من المقاطع و يعرضها للبيع بالواحدة او بالحزم حسب الطلب و المقابل يكون بالبيتكوين او الدولار لكن الغريب في الموضوع اصبحت بعض الفتيات تمتهن هذا العمل وهو تسجيل عدد كبير من المقاطع وبيعها وذلك بكتابة تويتة تعرض فيها تفاصيل الفيديوهات و المقابل لاحترام قارئ المقال تم الامتناع عن نشر الصور 


العديد منكم سيقول ان هذه الاشياء منتشرة بكثرة على المواثع الالكترونية و مواقع التواصل وبشكل علني ولكن الشيء الغير طبيعي هو ان تكون هذه الممارسات في موقع كتويتر الذي يعتبر نافدة محترمة يفضلها كبار الشخصيات على المستوى العالمي اصبحنا ايضا نجد حسابات بصور عارية وبشكل علني وهذا الامر يتطلب اعادة النظر اكثر من طرف القائمين على تويتر 

تعليقات