القائمة الرئيسية

الصفحات

شركة Sony تقرر غلق مصنعها الخاص بالاجهزة الصوتية في ماليزيا في الاشهر الاولى من سنة 2022

من منا لم يعش ذكريات قوية مع شركة سوني Sony الرائد الياباني للاجهزة الالكترونية بمختلقها سواء من خلال اجهزة الراديو او السماعات او اجهزة تشغيل الاشرطة و التلفزيون و غيرها عند سماعك لهذا الاسم مباشرة تقول الافضل في السوق فكما هو معلوم ان الشركة حققت نجاح كبير على مستوى العالم من ناحية تصنيع و تطوير المنتجات الخاصة بالصوت عموما وهي من بين اولى اختصاصات شركة سوني Sony والتي كانت تحمل اسم Tsushin Kogyo K.K سابقا لكن اليوم تم نشر تقرير حول امكانية غلق مصنع تصنيع منتجات الصوت في دولة ماليزيا مما قد يتسبب في ارتفاع معدل البطالة على مستوى البلاد بسبب هذا الامر بحيث سيتأثر حوالي 3600 عامل في مصنع بينانج. من المحتمل أن يتم تسريح الكثير منهم ، بينما يمكن نقل البعض إلى مصانع أخرى


حسب مصدر Nikkei Asia فشركة سوني Sony ستضم بعض من المصنعين في ماليزيا في شتنبر سنة 2021 الى ان تقوم باغلاق احد هذه المصانع بشكل نهائي في مارس من سنة 2022 بحيث انها ستشرع مباشرة في غلق مصنعها الخاص بالاجهزة الصوتية في ولاية بينانغ وتحوله الى كوالالمبور رسميا والسبب حسب نفس المصدر ان شركة سوني Sony ستقوم بعمليات ترشيد وتوحيد المصانع في ماليزيا بحلول نهاية سبتمبر من العام المقبل في خطوة لتبسيط الإنتاج.


تخطط الشركة أيضًا لإغلاق مصنعها الخاص بالتلفزيون والصوت في البرازيل العام المقبل ، والذي كان يعمل منذ إنشائه في عام 1984 كمصنع سوني الوحيد في البلاد. وفي الوقت نفسه ، تتوقع شركة Sony أداءً ضعيفًا في أعمالها الإلكترونية للسنة المالية الحالية بسبب تأثير الوباء. وتتوقع الشركة انخفاضًا بنسبة 23٪ في الأرباح التشغيلية للسنة المنتهية في مارس 2021 إلى 67 مليار ين (644 مليون دولار).

تعليقات